متطلبات التوجيه في ظل العولمة


انّ مسألة التوجيه التربوي هي مسألة مهمة في مجتمعنا،وعلى أساسها يكتسب التعليم أهمية كبري،وإذا ما تطلعنا على الخارطة السياسية العالمية نجد أن لكل دولة إستراتجيتها التنموية، والمفروض أن كل دولة تكيف وتبرمج موادها التعليمية على هذا الأساس وباعتبار الجزائر دولة نامية تحاول أن تصنع لنفسها مكانة عالمية،فالأمر يصبح مرتبطا بضرورة تكييف التربية والتعليم وفق متطلبات العولمة.

كما نجد أنّ تطوير التوجيه التربوي والمهني والتعليم عموما هو حلم معاصر لكل دولة لأنّه يمثل الوعي الاجتماعي، فالإنسان المتطور لاينشغل بالأمور المادية وإنما بالفكر والوعي،وبالتالي يجب بناء فلسفة تربوية تقوم عليها سياسة المجتمع،وكذلك إقامة التوازن بين الكم والكيف، وبين أهداف التربية وبين إعداد الفرد القيمي والتربوي والوطني،وذلك لايتم إلى بإصلاح المنظومة التربوية الوطنية،ومن هنا نطرح مجموعة من الإشكاليات:

- ما هو مصير التوجيه في الجزائر في ظل تحولات العولمة؟

- وما هي مدرسة المستقبل التعليمية في التنمية الاجتماعية؟

- ما هي مشاريع الإصلاح والتجديد المبرمجة للحد من الأزمة التربوية في الجزائر؟


تظل الدراسات حول تحقيق المخطوطات ناقصة ما لم تكن هناك مجهودات معتبرة لتذليلالصعوبات، لان مفهوم التحقيق  لا يزال يلفه الغموض و و يبقى لدى الكثيرين مفهوما عاما، اذ يتبادر لدى الكثيرين من الدارسين للتاريخ او المهتمين به انه عملية تصحيح للاخطاء الواردة في  المخطوط، لذا يجب تدريس هذه العملية وفق منهجية علمية اكاديمية معترف بها.           

من خلال هذه المحاضرة سنحاول اكتساب المفاهيم الاساسية حول الدوال الاصلية وحساب التكاملات المحدودة وغير المحدودة والتعرض الى الطرق المتتعددة في حساب التكاملات عند غياب او صعوبة ايجاده مباشرة