1.            تعريف التفكير:

   التفكير في الأساس هو "من مجموعة العمليات المعرفية آلتي تتوسط المثيرات والاستجابات آو تجري بينهما " ( [1] ) ، كما أن التفكير "سلوك ذهني يخضع لعملية  الضبط والتوجيه في انتخاب العناصر والرموز في مجال الفكرة وضبط الرموز والعناصر المفيدة ذات العلاقة بالمشكلة " ( [2] ) ، والتفكير حسب الطاهر بن عاشور ووفق المنظور القرآني اللفظي رديف للنظر "تفسير بن عاشور فحسب هو نظر العين المفيد للاعتبار بدقائق المنظور وتعديته بحرف آلى تنبيه آلى إمعان النظر مما في المنظور من الدقائق ، قال تعالى: " قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير " العنكبوت: 20" ( [3] ) .    

   من حيث هو والتفكير اعمال للعقل لا ينفك يرتبط بالمحيط الانساني والفضاء المادي الاجتماعي والكوني اذ "يجمع الباحثون والعلماء والفلاسفة على آن الإنسان كان ولا يزال منذ القدم يفكر في عناصر البيئة المحيطة به ، كما ويفكر في أسرارها والقوى الموجهة لها .. إلا أن تفكير الإنسان هذا ، كان متفاوت الدرجات ضيقا واتساعا، عمقا وسطحية، يقينا وظنا، حقيقة ووهما، هدى وضلالة " ( [4] ) ، خاصة و" إن الظروف البيئية لها دور كبير في صياغة المعتقدات والافكار والعواطف آلتي تلون حياتنا ، ومعلوم أنه يمكن للأفكار والمفاهيم أن تتأثر و المحيط ومعتقدات الأسرة وممارساتها والدين ، وكذلك وسائل الإعلام ( [5]) ويمكن بهذا الصدد أن نقول أن هناك مفهوما سيظهر نفسه بقوة وهو مفهوم غريزة الانتماء الفكري، والذي يعني استحواذ الفضاء الاجتماعي على أفكار الأفراد وصهرها في فرن القولبة والتنميط، وبالتالي ارتباط أفكار الفرد بأفكار الجماعة والمحيط البيئي والاجتماعي، وهنا يمكننا أن نختبر قوة وشدة وصلابة الوعي الذاتي بشكل مباشر وقاطع ، فليس من المفترض أن 

نعتقد دوما أن الفضاء الاجتماعي ينزع نحو السوية أو الإيجابية.

 

في ما يلي:

المرحلة

نوع التفكير

آلياته

مرحلة اللاهوتية

الإنسان البدائي       

خرافي ، ما ورائي غير منظم ، ولا منطقي ، تتحكم فيه الطبيعة.

الوقوف عند النتائج بسبب الخوف من غمار البحث.

مرحلة الميتافيزيقية

عند الأغارقة

تفكير فلسفي، منطقي، يتحكم فيه العقل.

البحث عن الأسباب بالعقل.

مرحلة الوضعية

 

علمي، ممنهج، خارج دائرة الذات بسبب الموضوعية.

البحث عن الأسباب بالعقل + التجربة.

 

   2.            العلاقة بين التفكير والمنهجية:

لعله ليس من السهل أن نفهم مقياس المدارس والمناهج، وكذا تطور المعرفة المنهجية كآلية معرفية ضبطية و آلية ناقلة للمعرفة عبر التاريخ، وعبر الجغرافيا دون النظر في أهم عامل بشري ابتدع هذا النوع من المعرفة أو اكتشفها، ثم تعمق فيها وسخرها، نتكلم هنا عن التفكير باعتباره العنصر المغذي للمعرفة المنهجية، ووجب التذكير هنا أن هناك علاقة تبادل ما بين المنهجية كنوع من المعرفة والتفكير كآلية يختص بها العقل البشري، تتعلق بالضبط جزمة من المعطيات نوجها في ما يلي:

          أ-          ما تقدمه المنهجية للتفكير:

§        الضوابط و المحددات (المطلوب، و المسموح، و الممنوع ...) وذلك من خلال حزمة أدوات ومعدات بحث علمي منهجية، وهي تشمل الأبعاد الثلاثة، البعد الفلسفي، والبعد التقني، والبعد الشكلي.

§        البعد النظامي أو التنظيمي الصارم: أي جملة الاستراتيجيات والترتيبات التي من خلالها تكتب البحوث ، وتصنف ، وتمحص ، وتنتقد ، وتعتمد أو ترفض ...

§        وبالتالي فهي تسهم في نقل التفكير من وضع نمطي الى وضع  أكثر عقلانية ، آو بمعنى تنقل التفكير من دائرة السذاجه آلى دائرة الوعي ، حيث يكتسب التفكير ترسانة من ادوات المعرفة توفر له تسليحا اتجاه المعروض من الأحداث النظرية والواقعية.

 

       ب-       ما يقدمه التفكير للمنهجية:

§       انشاط المنهجي بالأساس نشاط منهجية التفكير المنطقي في كينونة المنهجية ووجودها ، فلا منهجية دون تفكير.

§         يعتبر بمثابة وقود تطوير، و ترقية ونمو، إذ أن تطور المنهجية رديف حقيق لتطور التفكير الإنساني، في شكل متلازمة ثنائية التبادل.  



[1] أنس شكشك ، التفكير (خصائصه وميزاته) ، كتابنا للنشر ، ط 2 ، لبنان ، 2008 ، ص 12.

[2] أنس شكشك ، مرجع سبق ذكره ، ص 13.

[3] عبد الرزاق عمار ، علم النفس في القرآن والسنة ، دار الجيل للنشر والتوزيع ، ط 1 ، تونس ، 2000 ، ص 108.

[4] مراد زعيمي ، علم الاجتماع والمرجعية الإسلامية ، دار قرطبة للنشر والتوزيع ، ط 1 ، الجزائر ، 2011 ، ص من 11 إلى 13.

[5] أنس شكشك ، مرجع سبق ذكره ، ص 142.

[6] عبد الكريم بكار ، تجديد الوعي ، دار القلم ، ط 1 ، دمشق ، 2000 ، ص 10.


إن نهاية الستينات وبداية السبعينات هي الفترة التي شهدت الميلاد الحقيقي لمسمى تكنولوجيا التعليم ، ففي الستينات كانت الفترة التي مهدت لظهور هذا المسمى بشكل أكاديمي ورسمي، وحتى الآن تستخدم المسميات الأخرى.

إن المهتمين بالتربية عن بعد يرون أن الفضل يعود للتربية في ظهور مصطلح تكنولوجيا التعليم، وذلك لأن مؤتمرا للتربية انعقد في (باريس) كان إتخذ من " تكنولوجيا التعليم" أولوية لمناقشتها على إعتبار أنه يمثل الأدوات والخامات اللازمة للتربية عن بعد.


يعتبر علم النفس التربوي من بين اهم العلوم الحديثة والمهمة 

ا  العلم هو مجموعة المبادئ والقواعد التي تشرح بعض الظواهر والعلاقات القائمة بينها ...) أو أن العلم هو(نسق المعارف العامة العلمية المتراكمة أو بمعنى أسلوب معالجة المشاكل بالمنهج العلمي. أو أن العلم هو المعرفة المنسقة التي تنشأ عن الملاحظة والدراسة والتجريب، والتي تقوم بغرض تحديد طبيعة واسس وأصول ما تتم دراسته.....                                                                                                                                                                                             

علم نفس العمل بدراسة العمال في مكان العمل

     يركز هذا المقياس على  المفاهيم الأساسية للتسويق كنشاط ضمن أنشطة المنظمة والمتأثرة بالبيئة التسويقية وأهم عناصر المزيج التسويقي (تخطيط وتطوير المنتج, والتسعير, والترويج, والتوزيع) إضافة إلى سلوك المستهلك النهائي والمشتري الصناعي وتجزئة الأسواق وبحوث التسويق .